البحث في أمراض السرطان

بغية تطوير البحث في أمراض السرطان، أطلقت مؤسسة للا سلمى دعوة لمشاريع البحث في مجالات أمراض السرطان الصلبة، و أمراض سرطان الدم و أمراض سرطان الأطفال في يونيو 2013 ، استجابت له عدة مؤسسات و كليات و معاهد البحوث.

المشاريع المختارة

لقد تم اختيار المشاريع من طرف لجن التقييم اعتمادا أساسا على قاعدة تلاؤم المشروع مع أولويات المخطط الوطني للوقاية و مراقبة السرطان، و خبرة الفرق المشاركة، و الجودة العلمية للمشروع، و المنهجية، و دراسة الجدوى و أخيرا بناء على تأثيره. و من ضمن المشاريع الأولية المعروضة التي بلغ عددها خمسين مشروعا، تم اختيار إحدى عشر مشروعا من ضمنها سبعة مشاريع تخص مجال "أمراض السرطان الصلب"، و ثلاثة "أمراض سرطان الطفل"، و مشروع واحد يخص "أمراض سرطان الدم". كل مشروع يؤطره منسق رئيسي منحدر من مختلف المؤسسات المعنية (مراكز الاستشفاء الجامعي، كلية الطب).

3 مشاريع تخص أمراض سرطان الطفل

- السجل الوطني لسرطان الطفل و اليافع (RNCEA) ( 36 شهرا)

- أنكولوجية طب الأطفال بدون ألم (24 شهرا)

- العلاج الكيماوي المنتظم لسرطان الدم عند الأطفال (36 شهرا) 

مشروع واحد خاص بأمراض سرطان الدم

- ورم الغدد اللمفاوية المغايرة لمرض هودكين للبالغين : عوامل الخطر، الأنواع الجزيئية و عوامل التكهن (36 شهرا)

7 مشاريع تخص أمراض السرطان الصلب 

– تطوير أجهز استشعار  النانو تكنولوجيا انطلاقا من المؤشرات الحيوية للورم للكشف المبكر عن أمراض سرطان الثدي ذات أسباب فيروسية بالمغرب (36 شهرا) 

– بلورة نموذج لمؤشر خطر سرطان الثدي في المغرب (36 شهرا) 

– دراسة معاينة سريرية، جزيئية و علاجية لأمراض سرطان الثدي الالتهابي بالمعهد الوطني للأنكولوجيا (36 شهرا) 

– سرطان الثدي المثلث السلبية (TNBC) : دراسة النموذج الوراثي، بلورة نموذج المؤشرات الحيوية ودراسة آثار استعمال الأعشاب الطبية على معالجة مريضات تم اختيارهن في المركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش (36 شهرا)  

– تقييم  IVA؟ في إطار البرنامج الوطني للكشف عن سرطان عنق الرحم بالمغرب : دراسة مقارنة مع التنميط الجيني لفيروس الورم الحليمي و التحليل المعتاد و الآلي للمسحة ( 36 شهرا) 

– عوامل الخطر السلوكي و الغذائي و الوراثي لأمراض سرطان القولون والمستقيم بالمغرب ( 36 شهرا)

– دراسة التوصيف الدوائي و الكيميائي- النباتي لعينات ثلاثة أعشاب مستعملة في الطب التقليدي المغربي و البحث عن مواد جديدة فعالة مقاوِمة للسرطان (36 شهرا)