الكشف المبكر

 في المغرب، يشكل سرطان الثدي وعنق الرحم مشكلة حقيقية للصحة العمومية، حيث أنهما لا يمثلان فحسب السرطان الأكثر انتشارا عند النساء (36.1 % بالنسبة للثدي و 12.8%بالنسبة لعنق الرحم)، بل إنهما يتسببان في عدد كبير من الوفيات بسبب تأخر التشخيص.  

 
إن برنامج الكشف المبكر عن سرطان الثدي وعنق الرحم يستهدف النساء من 45 إلى 69 سنة للكشف عن سرطان الثدي، والنساء من 30 إلى 49 سنة للكشف عن سرطان عنق الرحم. يرتكز هذا البرنامج على فحص سريري لسرطان الثدي وعلى منهج المراقبة البصرية لعنق الرحم بحامض الخليك (IVA).
 
وللحد من المراضة والوفيات الناجمة عن هذان السرطان، أعدت جمعية للا سلمى لمحاربة داء السرطان برنامجا للكشف المبكر يأخذ بالاعتبار المستويات الثلاثة لمنظومة الصحة المغربية. 
 
وتعمل مجمل مراكز الصحة الوطنية، البالغ عددها أزيد من 2500 مركز، على إيصال حملات التحسيس.
الكشف المبكر

 

المستويات 3 للمنظومة الصحية المغربية:

المستوى 1: المراكز الصحية، مكاتب الطب العام 

المستوى 2: مستشفيات العمالات والأقاليم، مراكز التشخيص، مكاتب ومصحات الطب المتخصص

المستوى 3: مراكز الاستشفاء الجامعية، المراكز الجهوية للأنكولوجيا، مصحات خاصة للأنكولوجيا  

دليل الكشف المبكر  

إن جمعية للا سلمى لمحاربة داء السرطان تضع في صلب إستراتيجيتها مواكبة مهنيي الصحة من خلال تنظيم مناظرات، وورشات تكيونية. لهذا الغرض، أصدرت دليل الكشف المبكر لسرطان الثدي وعنق الرحم لفائدة كافة مهنيي الصحة، في القطاعين العام والخاص، وكذا لفائدة المشرفين والمكونين. وهو موجز مرجعي حول مختلف مراحل الكشف والتشخيص لسرطاني الثدي وعنق الرحم.

 

المراكز المرجعية للصحة الإنجابية

في إطار برنامج الكشف المبكر لسرطان الثدي وعنق الرحم، أنجزت جمعية للا سلمى لمحاربة داء السرطان نموذجة وتعييرا لمراكز الكشف المبكر وأطلقت عليها اسم "المراكز المرجعية للصحة الانجابية"، قبل الشروع في بنائها. وتبين بالفعل أنه من الملائم إدماج الكشف المبكر عن سرطان الثدي وعنق الرحم ضمن المراكز المرجعية للصحة الإنجابية التي أنشأتها وزارة الصحة.   

 

وحدات متنقلة لتصوير الثدي بالأشعة

في إطار إستراتيجية الكشف المبكر عن سرطان الثدي، تم توفير وحدتين متنقلتين لتصوير الثدي بالأشعة في سنة 2008، في جهتي الدار البيضاء الكبرى وسوس- ماسة- درعة، وهما جهتان نموذجيتان. مما سمح بتأمين الكشف المبكر في المناطق المعزولة.