أيتام السرطان

برنامج خاص بتمدرس الأطفال

رغم التقدم الكبير المُحرز في مجالات البحث العلمي والمجهودات المبذولة على مستوى الوقاية والتكفل بالمرضى، ما يزال مرض السرطان، يحصد، سنويا، آلاف الأرواح، متسببا في الكثير من الآلام والجراح لأسر المصابين.

ووعيا منها بهذه الحقيقة المُرة، أحدثت مؤسسة للا سلمى برنامجا خاصا بـ "أيتام السرطان"، تعبيرا منها عن إحساسها بضرورة الوقوف إلى جانب الأسر المعوزة ومنح الأطفال أقصى ما يمكن من فرص النجاح. البرنامج، الذي انطلق العمل به في يناير 2014، مخصصٌ للأسر المعوزة أو التي لم تعد تتوفر على أي دخل بعد وفاة الأب جراء الإصابة بالسرطان في أحد المؤسسات الاستشفائية العمومية. ولم تكد تمر سنة واحدة على انطلاقه حتى أصبحت أنشطة البرنامج تغطي حاجيات 154 طفلا في أفق أن يتسع مجال الرعاية لمزيد من الأسر الجديدة كل سنة، وذلك حسب الطلب والقدرات المالية المتوفرة للمؤسسة.